جزيرتان متجاورتان لكن هناك فارق زمني 21 ساعة بينهما

جزيرتان متجاورتان لكن هناك فارق زمني 21 ساعة بينهما

جزيرتان متجاورتان لكن هناك فارق زمني 21 ساعة بينهما

 قد يوجد العديد من الأماكن الغريبة في العالم، لكن هناك أمر غريب بشكل استثنائي فيما يتعلق بالجزيرتين ديوميدي الكبرى (Big Diomede) وديوميدي الصغرى (Little Diomede) والتي تتحدى قانون المناطق الزمنية، فهما جزيرتان متجاورتان ولكن يوجد فرق زمني 21 ساعة بينهما.

تقع الجزيرتان في مضيق بيرينغ الذي يفصل بين قارة آسيا وقارة أمريكا الشمالية، حيث تقع جزيرة ديوميدي الكبرى في أقصى شرق روسيا، وتقع جزيرة وديوميدي الصغرى داخل حدود الولايات المتحدة، والمسافة بينهما 3.8 كيلومترات فقط، إلا هناك فرق زمني 21 ساعة بينهما، ما هو سبب الفارق الزمني الضخم؟

بسبب الموقع المميز للجزيرتين، يمر خط التاريخ الدولي (IDL) بينهما، وهو خط وهمي يمر عبر المحيط الهادي ويضبط التوقيت الزمني في العالم، لذلك تتقدم جزيرة ديوميدي الكبرى 21 ساعة عن جزيرة ديوميدي الصغرى، فأصبحت تسميان بجزيرة الغد وجزيرة الأمس، وقد تم اكتشاف الجزيرتين لأول مرة في 16 أغسطس 1728، وتقرر تسميتهما على اسم القديس اليوناني ديوميدي.

وقد تم الانتباه لهذا الأمر مؤخراً عندما شاع مقطع عن الجزيرتين على منصة "تيك توك"، وقد شارك بعض المستخدمين أفكارًا حول كيف يمكن للفرق الزمني الشاسع أن يغير الأحداث العادية بطرق عجيبة، إذ يبدأ العام الجديد في إحدى الجزيرتين بينما تبقى الأخرى في العام السابق، أو تخيل شخصاً يعمل في كلتا الجزيرتين، عندها يتم ساعات العمل الثمانية مرتين في نفس اليوم، والطريف في الأمر أنه يمكن المشي بين الجزيرتين خلال فصل الشتاء لأن المياه تكون متجمدة.

قد تُعجبك هذه المشاركات